مواضيع حديثة

المعالجة المحاسبية للأوراق المالية (الكمبيالة la traite و سند لامرbillet à ordre)

مبدا التعامل بالاوراق التجارية:

ان انشاء الاوراق التجارية بين التاجر و الزبون يترتب عنه تحويل دين مباشر الى دين موثق (اي يكتب في سند لاثباته) و قابل للتسديد من طرف البنك قبل حلول اجال استحقاقه و سوف تنطرق في هدا الموضوع للمعالجة المحاسبية للاوراق المالية.

حيث يوجد نوعان من الاوراق التجارية المتداولة في السوق و هي الكمبيالة او السفتجة و السند لامر و هما مختلفان عن بعضهما.
  • الكمبيالة la lettre de change :هي عقد تجاري حيث يقوم التاجر بسحبها على المشتري اي ان البائع يقوم بتحريرها على الزبون بعد اكمال عملية البيع و التسليم و هي بمثابة دعوة لتسديد مبلغ الدين في تاريخ معين.
تتعلق الكمبيالة بثلاثة اطراف و هم
1- البائع le fournisseur
2- المشتري le client
3-المستفيد من الكمبيالة le bénéficiaire  و عادة ما يكون البائع نفسه او تاجر اخر. 

و تسمى الكمبيالة ايضا بالفرنسية la traitre 
  • السند لامر billet à ordre :هو عقد مدني بطبيعته الا اذا كانت المعاملة تجارية فيعتبر عقدا تجاريا،  و يقوم المشتري بتحريره لصالح البائع وهو بمثابة وعد من طرف الزبون لتسديد مبلغ الدين في اجله المحددة.
على عكس الكمبيالة يتعلق السند لامر بطرفين فقط  وهما البائع و الزبون.

و عمليا تعتبر الكمبيالة الاكثر استعمالا في مجال الاعمال و التجارة.

التسجيل المحاسبي في تاريخ تحرير الكمبيالة

عند المورد (البائع):


عند المشتري (الزبون):

مخطط سير الاوراق المالية بين البائع و الزبون :



ان التسجيل المحاسبي للاوراق المالية يتم بثلاثة مراحل.
1-تسجيل تحرير الورقة المالية
2-خصم  الورقة المالية او تظهيرها لصالح مورد اخر.
3-تحصيل الورق المالية.

التسجيل المحاسبي لعملية التظهير لصالح مستفيد ثالث l'endossement :

و قد سميت هذه العملية بالتظهير بسبب ان البائع يقوم بكتابة التحويل على ظهر الكمبيالة حيث انه  يمكن نقل ملكيتها الى شخص اخر تسديدا لدين معين و يسجل القيد التالي:

عند البائع :


عند الزبون:هذا الاخير لا يقوم باي عملية تسجيل جديدة الا انه سوف يدفع الدين في تاريخ استحقاقه.

التسجيل المحاسبي لعملية خصم الاوراق المالية l'escompte d'un effet:

قبل تاريخ الاستخقاق:
يمكن للمورد ارسال الورقة المالية للبنك من اجل تحصيلها قبل حلول اجل استحقاقها،حيث ان البنك يقوم بالدفع له مقابل فوائد تحسب وتقتطع من حسابه البنكي ،بينما التاجر يتحصل على سيولة مالية في اقرب الاجال و بضمان الورقة المالية.

هذه الفوائد تحسب على اساس القيمة الاسمية للورقة المالية في معدل الفائدة السنوي في عددالايام المتبقية لتاريخ الاستحقاق و يسجل التاجر القيد التالي:
عند ارسال الكمبيالة  للبنك للتحصيل

 عند تحصيلها لدى البنك:

حالة الخصم في تاريخ الاستحقاق:
تسجل العملية على مرحلتين و هما:
القيد الاول:

القيد الثاني:

عند الزبون: يسجل القيد التالي

التسجيل المحاسبي في حالة عدم تحصيل الاوراق المالية:

في حالة رفض الزبون دفع الورقة المالية او عدم كفاية رصيده نسجل القيد العكسي التالي:

في الحالة الاولى الورقة المالية حصلت قبل تاريخ استحقاقها:


في الحالة الثانية في تاريخ الاستحقاق:




نتمنى ان يكون الموضوع مفيدا ،اذا كان هناك اي تصحيح او اقتراح لا تتردد في ارساله او وضعه في التعليقات و شكرا



هناك 5 تعليقات: